.:: شبـ ـ ـ ـــاب المنصــ ـ ـ ــورة , شبــ ـ ـ ـــاب علــ ـ ــى كيفــ ـ ـ ــــك ::.

.:: شبـ ـ ـ ـــاب المنصــ ـ ـ ــورة , شبــ ـ ـ ـــاب علــ ـ ــى كيفــ ـ ـ ــــك ::.

انفراد رقم موبايل الفنان تامر حسنى وايميله الخاص( 01002679956 )
temo.00000@yahoo.com


ساعة لقلبك وساعة لربك

شاطر
avatar
جاكى شان
:: عضــو مـــولــع ::
:: عضــو مـــولــع ::


ذكر
عدد الرسائل : 563
نقــاط : 29649
العمر : 21
البــلد : you
المدينــة : elegen
sms :
تاريخ التسجيل : 26/04/2010

default ساعة لقلبك وساعة لربك

مُساهمة من طرف جاكى شان في الأحد يناير 16, 2011 7:20 pm


[size=21] ساعة لربك وساعة لقلبك

بعض الناس إن رايته علي معصية ثم ذكرته بمعصيته وذكرته بالله
يقول لك بكل جرأة يا عم الشيخ ساعة لقلبك وساعة لربك أوليس الرسول قد قال هذا
هل فعلا قال الرسول هذا؟

تعال معي أخي الكريم لنتأكد من هذا

مر أبو بكر الصديق رضي الله عنه بحنظلة الصحابي الجليل رضي الله عنه فوجده يجلس جنب حائط يبكي
قال ما يبكيك؟

قال نكون عند رسول الله صلي الله عليه وسلم فيذكرنا الجنة
والنار فكأنا رأي عين فإذا خرجنا من عنده عافسنا الزوجات (يداعب أو يجامع
زوجته هل هذا حرام؟ لا والله ليس حرام بل يأخذ عليه ثواب) وعالجنا الضيعات
(جمع ضيعة وهي الغيط أو الجنينة يعني أصلحنا أموالنا كأن يباشر عمله أو
وظيفته مثلا هل هذا حرام؟ لا والله) ولاعبنا الأولاد (هل هذا حرام؟ لا بل
لك به أجر وثواب) ونسينا كثيرا ثم قال نافق حنظلة


فبكي أبو بكر وقال والله إني لأجد الذي تجد انطلق بنا إلي رسول الله صلي
الله عليه وسلم قال فأتينا رسول الله صلي الله عليه وسلم فقلنا نكون عندك
يا رسول الله، نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة كأنا رأي عين، فإذا خرجنا من
عندك عافَسْنا الأزواج والأولاد والضيعات ونسينا كثيرا.

فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "والذي نفسي بيده لو تدومون على ما
تكونون عندي وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ولكن يا
حنظلة ساعة وساعة – وكررها ثلاثا" رواه مسلم في صحيحه.


أرايت كيف كانت الساعة الأولي مع النبي وتذكر الجنة والنار
والساعة الأخرى مع الزوجة والأولاد وأمور الدنيا كالعمل
لكن قل لي بالله العظيم

هل كانت ساعة طاعة وساعة معصية هل كانت ساعة صلاة وساعة زنا
هل كانت ساعة سماع قرآن وساعة سماع غناء
يا عبد الله

يا من تتغني عند كل معصية بقولك ساعة لقلبك وساعة لربك
بل أنت كلك وكل ما تملك من عمرك وكل لحظة في حياتك لله
حياتك كلها طاعة خالية من المعاصي واعلم بأننا نحاسب بالذرة
تحاسب علي الطاعة وإن كانت مثقال أي في ثقل ووزن الذرة
وتحاسب علي المعصية وإن كانت مثقال ذرة
فأين الذين يتغنون بساعة لربك وساعة لقلبك
ضلوا وأضلوا
اللهم ارزقنا الثبات حتي الممات
إنشرها ولك الأجر إن شاء الله
[/size]

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 1:38 am